إبداعنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلسلة قصص المغسلين :

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومحمد



عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 30/07/2009

مُساهمةموضوع: سلسلة قصص المغسلين :   الجمعة يوليو 31, 2009 8:19 pm

سلسلة قصص المغسلين :

سأروي لكم حادثة وقعت لي أثناء غسيل أحد الأموات ...........

الذي أسأل الله أن يرحمه ويغفر له .......... وأسأله أن يسددني لأستطيع الإجادة في

سردها .............


في يوم ثلاثاء بعد منتصف الليل ، رن جرس الهاتف ......

واذا بشاب يخاطبني ويقول : ان عندنا ميت ونريدك ان تغسله .

وبعد وصف المكان توجهت إليهم ، ولم وصلت عزيتهم ثم !!!!!

سألت سؤال مهم جداً ، يسأله كل مغسل ؟؟؟؟؟

هل الميت كان من أهل الصلاة ؟؟؟؟؟

اتدري لماذا ؟؟؟؟؟

لأن الميت اذا لم يكن من أهل الصلاة لا يغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر

المسلمين .

* لذلك تأكد انه عندما يأتي يوم غسلك ، سيسأل مغسلك هذا السؤال *

رد علي احد اولاده نعم انه من اهل الصلاة وله مكان معروف في المسجد >

فلما دخلت وكان معي مساعد وأحد من اهله ، اذا به شيخ قد تجاوزالستين من عمره . بدأنا

الغسيل

ثم ........................

عندما بدأت بعملية الوضوء .....

وضوء الصلاة .........

اذا بشئ غريب يحدث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لقد خرجت رائحة غريبة من جسد ذلك الميت .

غسلت قبله كثير لكن لم تواجهني مثل هذه الرائحة !!!!!

لقد كانت نتنه جداً !!!!!

توقفت قليلاً عن الوضوء !!!!!

واذا بصاحبي يقول : لعلها رائحة ما خرج من بطنه ، فقلت : نعم .

ولكن ...................

مازالت الرائحة تفوح وتخرج حتى عمت جميع جنبات الغرفة .

وهنا تأكدنا جميعاً انها علامة ................ ولكن رغم ذلك حاولنا اكمال الغسل

( و انظر ) ؟؟؟؟؟؟

غسلته بالكافور اكثر من مرة

( الكفور مادة ذات رائحة نفاذة ) عل الرائحة تذهب ولكن دون فائدة .

وعندما انتهينا طيبته بالعود ليس لأماكن السجود فحسب بل حتى المغابن .......

ولكن الرائحة مازالت تفوح .

خرجت من الغرفة وانا في غاية التأثر ، واذا بأحد قرابته يظهر عليه علامات الصلاح ،

يعطيني كوب

ماء ويسألني سؤال غريب ؟؟؟

هل رأيت اي علامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هنا تأكدت ان لهذا الرجل قصة ، ولكن ما هي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لا أدري ؟؟؟؟؟؟

ولم أسأل .........

وانما اجبت بخير ان شاء الله خير ........

فهو قد افضى لما قد قدم .............

فتخيل نفسك في موقف هذا الشيخ .............

فبادر قبل ان تغادر

*****
من قصص المغسلين ( 2 )

هانحن نلتقي مجدداً لأقص عليكم حادثة أخرى عايشتها أثناء التغسيل لأحد الأموات ......

ولكن يجب أن تعلم أخي الكريم اختي الكريمة أني لا أضع هذه الحوادث التي مرت بي من أن أجل أن يتسلى القارئ أو يقضي وقته في قراءة العجيب .......
لا والله .....
لو كان لهذا لما سطرت في هذا المكان شئ .......

وإنما لتأخذ العظة والعبرة من هذه المواقف فالسعيد والله من اتعظ بغيره وعمل لما بعد الموت .

اتصل عليّ شاب في حوالي الساعة الحادية عشر ليلاً وقال لي أن ابن خالتي حصل عليه حادث سير وقد توفى وهو موجود في المستشفى ....

وبعد فترة وصلت إلى المستشفى وكان الحادث لم يمر عليه سوى ساعة تقريباً ......

لما دخلت غرفة الطوارئ إذا بجسد مسجى على السرير وقد غطي بغطاء أبيض ......

فلما كشفت الغطاء إذا بشاب في عمر الزهور لا يتجاوز الثامنه عشرة سنه ....

وقد أصيب بنزيف شديد في الدماغ ......

وكسور متعددة في الأطراف ....

بسرعة نقلنا الشاب إلى مكان التغسيل لأن الطبيب نبه على سرعة الأنتهاء من تغسيله ودفنه لأن النزيف الذي معه شديد وسيزداد خروج الدماء عندما يبرد الجسم ......

بدأنا بغسيل الشاب ........

وأثناء تغسيله ظهرت العلامة التي ألمت القلب وأرجفته .......

والله يا أخوان ويا أخوات من عند أعلى الكتف إلى أعلى الرأس بدأ لون الجسم بالتغير .......

ليس للأسود .......

لا ولكن أصبح وكأن عليه ظله ......

ولكي تفهم الموقف ......

ضع يدك بعيده الأن عن لوحة المفاتيح ( الكيبورد ) اترى فرق الإضاءة بين المكان الذي تحت يدك وباقي لوحة المفاتيح .....

هذا ما أعني ......
وقد كان الوجه معبس بشكل واضح ....
نسأل الله السلامة والعافية ......

بعد أن انتهيت وصلينا على الشاب ودخلنا المقبرة ......

كنت أول من نزل إلى القبر لأجهز أرضية القبر وأبعد عنها الأحجار .....
فعندما أنزلناه .......
لاحظوا يا أخوان ويا أخوات .......
بنفسي نظفت الأرض ........
والله ما لامس جسده أرض القبر حتى ظهر منظر عجيب .......
إذا بدود صغير جداً لا أدري من أين يخرج ليس من جسده ولكن من الأرض ويصعد على الجسد ........
بدأت بدفعه بيدي ولكن دون فائدة كلما دفعت منه صعد الغير ......
ركناه في قبره وصعدنا .....
وبعد أيام .......
أتاني شاب من الصالحين في مسجدي وسلم علي وسألني أنت من غسلت فلان .......
قلت نعم .......
قال ألم تظهر عليه علامات .....
فقلت له لا .....
لم أرى إلا خيراً ......
قال لي ....
وأسمعوا يا أحبه ......
قال والله لم يكن من أهل الصلاة .....
لم يكن من أهل الصلاة .......
يصلي فرض ويترك الكثير وهكذا ......
فقلت في نفسي هذه هي العلامة ......
أسأل الله أن يغفر له ويرحمه ...
أسمعوا ........
يا من ضيعتم الصلاة تفكروا

يا من ضعيتم الصلاة وانتم تجلسون أمام القنوات

يامن ضيعتم الصلاة وانتم تسامرون الشبكات

يامن ضيعتم الصلاة وانتم تلعبون الكرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abda77.yoo7.com
 
سلسلة قصص المغسلين :
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إبداع :: منتديات أدبيه :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: